ادوية ضعف الانتصاب

ادوية علاج ضعف الانتصاب أو أدوية علاج الضعف الجنسى تثير هذة الأدوية العديد من التساؤلات لدى الرجال حول أهميتها وتأثيرها على القدرة الجنسية للرجل ودورها فى علاج العقم ويكتب لكم اليوم الاستاذ الدكتور أسامة شعير استاذ طب وجراحة الذكورة والعقم بكلية طب القصر العينى بجامعة القاهرة  والحائز على جائزة الدولة التشجيعية فى العلوم الطبية والاستاذ بالأكاديمية الأوروبية للذكورة والحاصل على درجتى الدكتوراة فى طب وجراحة الذكورة من جامعة القاهرة وجامعة امستردام

فيكتب لكم مقالا عن أدوية تقوية ضعف الانتصاب فيؤكد الاستاذ الدكتور أسامة شعير أن أدوية تقوية الانتصاب لا يمكن التداوى بها عشوائيا ولكن لابد من تحديد سبب مرض ضعف الانتصاب وعلاج سبب الضعف الجنسى لان تحديد السبب يساهم بقدر كبير فى الحصول على انتصاب طبيعى وربما دون تناول أى أدوية ويساهم أيضا تحديد سبب ضعف الانتصاب فى الوقاية من أمراض أخرى قد تصل إلى مضاعفات على أجزاء  أخرى فى جسم الانسان مثل أمراض القلب

وهناك أمثلة كثيرة لأسباب ضعف الانتصاب مثل مرض السكرى – ارتفاع السكرى – ارتفاع دهون الدم وايضا خلل الهرمونات ويحتاج خلل الهرمونات إلى اختبارات معينه لتشخيصه والكشف عنه

وبمعرفة السبب الرئيسى للضعف الجنسى يتم علاج ضعف الانتصاب وقد لا يحتاج المريض إلى أدوية منشطة للقدرة الجنسية بل ربما يتم إعطاؤه بعض أدوية تقوية الانتصاب لتجاوز الأزمة النفسية فى المرحلة الأولى من علاج ضعف الانتصاب

*فما هى أدوية تقوية الانتصاب ؟ وكيف تعمل أدوية علاج الضعف الجنسى ؟ هل أدوية علاج ضعف الانتصاب امنه على صحة المريض ام لا ؟

هذة الأسئلة هى محور مقالنا اليوم

تنقسم أدوية تقوية الانتصاب إلى أقسام عديدة فمنها : 

١- أدوية الحقن بالقضيب وهى اختيار اخير من أدوية علاج ضعف الانتصاب ويلجأ إليها الطبيب بعد فشل أدوية الضعف الجنسى الأخرى

٢- أدوية الحقن الدموى

٣- الأدوية الفموية لعلاج ضعف الانتصاب وهى أدوية تقوم على تنشيط الرغبة الجنسية لدى الرجل وتتكون من مكملات غذائية طبيعية ومعروفة بقدرتها العالية على تقوية الرغبة الجنسية ورفع معدل الأداء الجنسى للذكر ويتم استخلاص الأدوية الفموية لتقوية الانتصاب من مواد طبيعية اصلية لتتحول إلى اقراص ذات فاعلية عالية جدا

٢- هل أدوية علاج الضعف الجنسى أو ضعف الانتصاب امنه على صحة المريض ام لا ؟

بالتأكيد أدوية تقوية الانتصاب أو أدوية علاج الضعف الجنسى امنه على صحة المريض ولكن بشرط الإشراف الطبى عند التداوى بها وذلك لأن أى مادة حتى لو كانت طبيعية قد تصلح لمريض وقد لا تصلح لآخر قد تؤدى إلى فائدة كبيرة لهذا المريض وقد تسبب ضررا لمريض اخر ولهذا كان حتما على المريض مراجعة طبيب الذكورة واستشارته قبل التداوى بأى أدوية لتقوية الانتصاب

٣- كيف تعمل أدوية علاج الضعف الجنسى أو ضعف الانتصاب ؟

هناك مادة تسمى ( نايتريك اوكسايد ) وهى مادة تعمل على توسعة الشرايين وتوسعة الأنسجة فتؤدى إلى اتساع الأنسجة الداخلية للعضو الذكرى فيتدفق الدم الية ويمتلىء القضيب ويحدث الانتصاب

مادة النايتريك اوكسايد تتكسر بانزيم يدعى (xxx) والاقراص من تلك الفئة تسمى (xx) اى المثبطة التى تكسر هذا الانزيم الذى يعمل على تكسير مادة النايتريك اوكسايد

اذا النايتريك اوكسايد مادة مفيدة للجسم ويقوم (xx) بتكسيرها وأقراص (xx)هى التى تقوم بتكسير هذا الانزيم المثبط للمادة الفعالة نايتريك اوكسايد

وتتعدد الاسماء والأنواع للأقراص المنشطة للانتصاب ومنها ما يعرف بالحبة الزرقاء والحبة الصفراء ومسميات عديدة لهذا الاقراص التى تؤخذ قبل العلاقة الزوجية مباشرة

وقد تتطورت أدوية تقوية الانتصاب كثيرا فكان أول ظهور لها فى الثمانينيات من القرن الماضى وحدث حولها فزع اعلامى رهيب للغاية لان معظم الناس كانوا يعتقدون خطأ أن أدوية علاج الضعف الجنسى قد تؤدى إلى الوفاة أو تحدث مضاعفات شديدة  وربما تسبب ضررا بالصحة العامة للجسم وبالطبع كل هذة الاعتقادات خاطئة لانه تناول هذة الأدوية مع الإشراف الطبى لا يحدث أى ضرر أو مضاعفات فمثلا نجد بعض المرضى يعانون من قصور فى الشريان التاجى وبالتالى يتداون بأدوية موسعة لشرايين القضيب فيكون لهم نظام معين من أدوية تقوية الانتصاب حتى لا يحدث أى خلل أو مضاعفات

والجامع بين الأدوية الموسعة للشرايين والأدوية من فئة (xx) أنها قد تؤدى إلى مضاعفات وبالطبع فى هذة الحالة نصف لهم أدوية أخرى ونقوم بضبط الجرعات لنحافظ على صحة المريض

وبهذا نؤكد أن ما يقال عن أدوية علاج ضعف الانتصاب من أنها أدوية ضارة بالجسم أو أنها لها خطورة على صحة المريض هو كلام غير صحيح ومعلومات خاطئة وذلك لأن التداوى بأدوية علاج الضعف الجنسى تحت الإشراف الطبى هو أمر هام للغاية ويجنب المريض اى مضاعفات أو اى تدهور فى صحته وذلك لأن أدوية تقوية الانتصاب لها فئات وتركيزات مختلفة تناسب كل مريض على حده

وظهر من أدوية علاج ضعف الانتصاب اجيال مختلفة فكان الجيل الأول يتم تناوله على معده خاوية ويجب على المريض عدم تناول أى طعام قبل دواء ضعف الانتصاب بأربع ساعات وخاصه الأطعمة الدهنية وكانت أدوية الجيل الأول من أدوية علاج الضعف الجنسى تعمل ما بين ٣الى ٨ ساعات من الاستعداد اد للانتصاب لكن ظهرت اجيال بعد ذلك من أدوية تقوية الانتصاب لا يكون شرطا فى عملها الامتناع عن الطعام قبل تناول الدواء بل وتعمل على تقوية الانتصاب لمدة ٣٦ ساعة متواصلة

وظهرت بعد ذلك أجيال جديدة من أدوية علاج ضعف الانتصاب وهى ليست اقراص تبتلع ولكن هى فيلم يوضع تحت اللسان فيمتص من الغشاء المخاطى للفم ويدخل الجسم بصورة طبيعية جدا ومباشرة ومن أدوية علاج الضعف الجنسى ما كان يعمل بعد ساعة تقريبا من تناول الحبه لكن أصبح هناك اقراص تعمل بعد ثلث ساعة أو نصف ساعة من تناول الحبه المنشطة

ومنذ عشر سنوات ظهر نوع اخر من ادوية تقوية الانتصاب وهو يقوم على تناول اصغر فئة من حبوب علاج الضعف الجنسى فيتم تناولها بصورة يومية(Daily dosing ) وتعد اصغر فئة من حبوب علاج ضعف الانتصاب هى فئة 5 ملليجرام ويتم تناول هذة الحبوب يوميا كل مساءا قبل النوم بصرف النظر عن العلاقة الجنسية

وقد يعمل هذا النوع من الحبوب وبهذا النظام من التداوى إلى تنشيط وتأهيل الأنسجة الدموية للعضو الذكرى ويعود المريض طبيعيا بدرجة كبيرة إذا تم علاج الأسباب الرئيسية لضعف الانتصاب وهناك اسماء عديدة لحبوب تقوية الانتصاب لكننا لا نذكر أسماؤها ونقوم بشرح الخلفية العلمية فقط حتى نتفادى الدعاية لاى شركة من الشركات فى محتوانا العملى المقدم لكم

*علاج خلل الهرمونات

يوجد لدى بعض الرجال خلل فى الهرمونات ويؤدى هذا الخلل الى ضعف الانتصاب أو الضعف الجنسى ومن الهرمونات التى يحدث فيها خلل هرمون الذكورة وهرمون اللبن ولكلا منهما علاجه ونقوم بضبط وعلاج الهرمونات عن طريق أدوية تقوية الانتصاب

*ما هو الهرمون ؟

الهرمون هو مادة تسرى فى الجسم لتؤدى وظيفة معينه مثل هرمون النمو وهرمون لضبط معدلات الحرق الايضى وهناك هرمونات تنشط الناحية الجنسية وهرمونات تقلل الناحية الجنسية لضبطها وتجعل الرغبة الجنسية متوازنة وطبيعية فلا تكون ضعيفة ولامرتفعة وعند وجود خلل فى هذه الهرمونات نقوم بتشخيصة وعلاجه

١- هرمون الذكورة

يعد هرمون الذكورة من أهم الهرمونات للانتصاب فهو العمود الرئيسى للانتصاب وتقوم الخصية بافرازه ويسرى فى الدم لتنشيط القدرة الجنسية والقدرة على انتصاب العضو الذكرى

فإذا حدث خلل فى هرمون الذكورة مثل انخفاض هرمون الذكورة نقوم بعلاج هذا الانخفاض ولابد من اكتشاف سبب انخفاض هرمون الذكورة وعلاج مصدر هذا الانخفاض

*ارتفاع مستوى هرمون الذكورة ولاعبى كمال الاجسام  

يحدث كثيرا أن يلجأ بعض لاعبى كمال الاجسام إلى التداوى بهرمون الذكورة برعم انضباط مستوى هرمون الذكورة لديهم ويكون هرمون الذكورة فى المستوى الطبيعى للجسم لكنهم يتداوون به وهذا يؤدى إلى مضاعفات تؤثر على صحة الرجل

*تأثير هرمون الذكورة على صحة البروستاتا

لابد من الاطمئنان على صحة البروستاتا قبل اعطاء هرمون الذكورة لان هرمون الذكورة قد يؤدى إلى مضاعفات على صحة البروستاتا ولذلك لابد من الاشراف الطبى أثناء التداوى بهرمون الذكورة حتى يكون الوضع الصحى امنا وننوه هنا أن انخفاض هرمون الذكورة وعدم التداوى لضبطه قد يؤدى إلى مضاعفات على القلب والعظام فقد يحدث لين عظام ولهذا فإن ضبط هرمون الذكورة هام جدا للصحة العامة قبل الصحة الجنسية

٢-هرمون اللبن

هرمون اللبن أو البرولاكتين هو هرمون موجود لدى الإناث والرجال ولكن بمستويات محددة وله وظيفة معروفه لدى الإناث لكنه موجود ايضا لدى الرجال ولكن بمستويات ضئيلة للغاية وذلك لأن طبيعة البناء الجسدى للرجل والمرأة واحد لأنهما خلقا من مصدر واحد وهو ادم وحواء

فإذا حدث ارتفاع فى هرمون اللبن لدى الذكور يؤدى هذا الى ضعف الانتصاب ويقوم طبيب الذكورة باكتشاف سبب هذا الخلل وعلاجه وباعطاء المريض مثبطات لهرمون اللبن فينخفض ويحدث الانتصاب للعضو الذكرى

٣- تليف وتيبس أنسجة العضو الذكرى

يوجد لدى بعض الرجال تليف أو تيبس فى أنسجة القضيب فلا يستطيع العضو الذكرى التمدد بقوة فنقوم بعلاج هذا التليف بأدوية معينه تذيب تليف القضيب ونعطى المريض أدوية تقوية الانتصاب ويحصل على انتصاب كامل

*مرضى الضعف الجنسى الذين لا تتحسن حالتهم الجنسية

هناك عدد من الرجال يتداوون بأدوية علاج ضعف الانتصاب لمدة سنتين او اكثر وتحت الإشراف الطبى الكامل ورغم ذلك لا يحدث لهم اى تحسن ولا يستجيب جسدهم لأدوية تقوية الانتصاب فهنا نلجأ إلى حل فورى وحاسم وفعال جدا فى علاج ضعف الانتصاب وهو جراحة دعامة العضو الذكرى وهى من الجراحات الناجحة للغاية وتعد من جراحات اليوم الواحد حيث يخرج المريض من المستشفى فى اليوم نفسه ويتمتع بانتصاب كامل للعضو الذكرى ويستطيع الاستمتاع بعلاقة زوجية يوميا ولعدة مرات يوميا على مدى الحياة

ومع توفر كل هذة الأدوية والوسائل لعلاج الضعف الجنسى ومع استمرار تطورها وتنوعها أصبح علاج ضعف الانتصاب من الأمراض البسيطة على يد طبيب ذكورة خبير وبارع فى طب وجراحة أمراض الذكورة والعقم وندعو مرضانا لعدم القلق والخوف لان مع وجود جراحة دعامة العضو الذكرى أصبح نجاح علاج الضعف الجنسى أمرا فى غاية البساطة ونسأل الله لكم دوام الصحة والسعادة

!شاهد

اشترك في قناة يوتيوب لأهم المحاضرات المتجددة في طب و جراحة الذكورة